منتديات داماس


Moved to new forum, Click Here to register

شارك في الحوار

فلنفتح حوارا ولندل بآرائنا مختصرة منقحة دون تجريح أو تعصب
من برأيك المنتصر حزب الله أم إسرائيل
وهل تؤمنون بأن الله وعدنا بالنصر
وهل حزب الله أهل لهذا الإنتصار
أم أن الشيعة كفرة لا نصر لهم من الله

المواضيع المشابهه

هل تجيد الحوار ..............

حسن الجوار

الحوار حل شرعي.

في أمة يغيب فيها الحوار ، الحوار حل شرعي .


أبدأ برأيي وأقول ألا إن حزب الله هم الغالبون
حزب الله سينتصر وهو الآن منتصر ولقد أذاقهم صنوف العذاب
ولمن يقولون أن حزب الله ليسوا أهلا للنصر
فهل اليهود إذن أهل لذلك
ولمن يكفر حزب الله أقول اتق الله ولا تشهد بما لا تدركه
ولا تعمم حكم غلاة الشيعة على كل من يذهب هذا المذهب


أخي الحبيب ..

الله ينصر من يشاء .. سواء كان كافراً أو مؤمناً ..


ولا يوجد أحد يكفر حزب الله أو حسن نصر الله ... ولكن عليه أخطاء عقدية خطيرة ..


وعامة الشيعة ليسوا بكفار ..
إلا من سب الصحابة
أو
اتهم أمهات المؤمنين
أو
قال بتحريف القرآن
أو
اسغاث بغير الله .. إلى غيرها من كفرياتهم ..


فمن ارتكب كفراً من هذه الكفريات فهو كافر ولا نصيب له من الاسلام ..

-------------
قال طلحة بن مصرف رحمه الله: (الرافضة لا تنكح نسائهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم أهل ردة) [توفي سنة 112هـ / الشرح ابن البطه].

وهذا لأن الرافضة الأولون يألهون علي ويقولون أن جبريل خان الرسالة ..
ولكن المتأخرين صححوا من بعض كفرياتهم ..

وقال الزهري رحمه الله: (مارأيت قوما أشبه بالنصارى من السبئيه).
قال أحمد بن يونس رحمه الله: (هم الرافضة) [الأجري / توفي 124هـ].

قال مالك بن أنس رحمه الله: (الذي يشتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس له سهم - أو قال نصيب - في الإسلام) [توفي سنة 179هـ / الشرح لابن بطه].
قال سفيان بن عيينه رحمه الله: (لا يغلَّ قلب أحد على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا كان قلبه على المسلمين أغل) [توفي سنة 198هـ. الشرح لابن بطه].
قال عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله: (ما فتشت رافضيا إلا وجدته زنديقا) [توفي سنة 198هـ / اللالكائي].

وقال محمد بن يوسف الفريابي رحمه الله: (وسأله رجل عمن شتم أبو بكر؟ قال: كافر, قال: فيصلى عليه؟ قال: لا) [السنة للخلال].

قال بشر بن الحارث رحمه الله: (من شتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فهو كافر وإن صام وصلى وزعم أنه من المسلمين) [الشرح لابن بطّة].
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل رحمه الله: (سألت أبي عن رجل شتم رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: ما أراه على الإسلام) [السنة للخلال].


اقتباس :-
ولا يوجد أحد يكفر حزب الله أو حسن نصر الله
هايل كلامك هنا يا متعلم كلام موضوعى

الشيعه معروف انهم طوائف والشيخ محمد متولى الشعراوى قال انه لا يجب تكفيرهم والله اعلم وبغض النظر الان يوجد حرب بين فلان واليهــــــــــــــــــــــود يجب علينا نحن العرب المذلولين من اليهود ان نناصر فلان بعيدا عن هويته ان كان مسلم أو كافر ونحن هنا نناصر حزب الله بقلوبنا يعنى محدش شاف حد مننا راح خد سلاح وراح يحارب


للاسف حزب اللة هزم اسرائيل عسكريا
ولكنة سينهزم سياسيا لسببين:
قرار مجلس الامن الذي يعطي لليهود وهم مهزومين غطاء المنتصرين
والوضع العربي المتردي الذي يخشي الامريكان لدرجة الهلع خاصة بعد اسقاط صدام حسين
اما حزب الله فهم مظلومين من اليهود واقرب لنا لذلك هم اهل للانتصار
اما عن حكم الشيعة هل كفرة ام لا يسال فية شيوخ الدين وهو حكم معروف


مشكورين إخوتي على هذه الردود ولكن من الجيد أن تكون الإجابة سياسية أكثر منها فقهية لأننا في المنتدى السياسي بكل بساطة
أتمنى أن يستمر الحوار


يبدو أن الآراء إن لم تكن متحيزة أصبحت تستحي من الإدلاء بها


أخي الكريم

انسى ان الحرب بين الشيعه و اليهود

تخيل انها بين انسان " مسيحي " و يهودي


من ستنصر ؟؟


أريد أن اسمع الاجابات


من الناحيه السياسيه للأسف اسرائيل منتصره


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم
أخي الحبيب ..

الله ينصر من يشاء .. سواء كان كافراً أو مؤمناً ..


ولا يوجد أحد يكفر حزب الله أو حسن نصر الله ... ولكن عليه أخطاء عقدية خطيرة ..


وعامة الشيعة ليسوا بكفار ..
إلا من سب الصحابة
أو
اتهم أمهات المؤمنين
أو
قال بتحريف القرآن
أو
اسغاث بغير الله .. إلى غيرها من كفرياتهم ..


فمن ارتكب كفراً من هذه الكفريات فهو كافر ولا نصيب له من الاسلام ..

-------------
قال طلحة بن مصرف رحمه الله: (الرافضة لا تنكح نسائهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم أهل ردة) [توفي سنة 112هـ / الشرح ابن البطه].

وهذا لأن الرافضة الأولون يألهون علي ويقولون أن جبريل خان الرسالة ..
ولكن المتأخرين صححوا من بعض كفرياتهم ..

وقال الزهري رحمه الله: (مارأيت قوما أشبه بالنصارى من السبئيه).
قال أحمد بن يونس رحمه الله: (هم الرافضة) [الأجري / توفي 124هـ].

قال مالك بن أنس رحمه الله: (الذي يشتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس له سهم - أو قال نصيب - في الإسلام) [توفي سنة 179هـ / الشرح لابن بطه].
قال سفيان بن عيينه رحمه الله: (لا يغلَّ قلب أحد على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا كان قلبه على المسلمين أغل) [توفي سنة 198هـ. الشرح لابن بطه].
قال عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله: (ما فتشت رافضيا إلا وجدته زنديقا) [توفي سنة 198هـ / اللالكائي].

وقال محمد بن يوسف الفريابي رحمه الله: (وسأله رجل عمن شتم أبو بكر؟ قال: كافر, قال: فيصلى عليه؟ قال: لا) [السنة للخلال].

قال بشر بن الحارث رحمه الله: (من شتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فهو كافر وإن صام وصلى وزعم أنه من المسلمين) [الشرح لابن بطّة].
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل رحمه الله: (سألت أبي عن رجل شتم رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: ما أراه على الإسلام) [السنة للخلال].

اتفق مع كلامى اخى
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate Engineering Community